أثر الشائعات على الأمن القومي السوداني

اسم الطالب : محمد الرشيد خالد الشيخ
المشرف : د. عثمان سيدأحمد خليل
تاريخ النشر : 2016-01-01
الدرجة العلمية : دكتوراة
Abstract

This research aims to identify what is the rumor and to percept it is dangerous to national security, Sudanese society, the danger of using social media and the Internet in spreading rumors. The problem of the research depended on that the rumor is one of the most dangerous weapons to be destroyed communities especially those related to the security of people. The hypotheses of this research that the reasons of the spread of rumors in the community is the lack of clarity and ambiguity and lack of honesty in the official media, the emergence of social media that allowed rapid dissemination of the information which led to the spread of rumor, so the rapid spread of rumors has an inverse relationship of society culture. The researcher follow historical and descriptive approach by the style of the distribution of a questionnaire to the research sample who are internet users in Khartoum State, the questionnaire was analyzed by statistical analysis. (SPSS). The researcher found number of results, the most important: There is use of Internet with a high degree of youth category, rumors spread often in social media, more popular are the social rumors, rumors spread in Internet because of widespread use and addiction among many people, more places where promoting workplace and social events, the Internet is most means promoting rumors and the rumor of President disease dealt heavily in internet and found immediate ratification. Of the most important ways to reduce the spread of rumors is not to publish news source is uncertain . Researcher presented number of recommendation , the most important : dissemination of facts and not to resort to the media blackout , work to understand the goal of rumor and identify steps to fight it, the better use of Web Site media for it is effectiveness in responding to the rumors.

المستخلص

هدف البحث إلى التعرف على ماهية الشائعة وإدراك خطرها على الأمن القومي ، وإيضاح خطر الشائعة على المجتمع السوداني ، وخطورة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والانترنت في ترويج الشائعات. قامت مشكلة البحث على إن الشائعات تعتبر من اخطر الأسلحة المدمرة للمجتمعات خاصة تلك المتعلقة بأمن الناس . قامت فروض البحث على أن سبب انتشار الشائعات في المجتمع هو عدم الوضوح والغموض وعدم الصدق في الإعلام الرسمي ، وظهور مواقع التواصل الاجتماعي التي أتاحت سرعة نشر المعلومة مما أدي إلي انتشار الشائعات ، سرعة انتشار الشائعات له علاقة عكسية بثقافة المجتمع .اتبع الباحث المنهج التاريخي والمنهج الوصفي عن طريق أسلوب توزيع إستبيان لعينة البحث وهم مستخدمي الإنترنت بولاية الخرطوم . وتم تحليل الاستبيان عن طريق التحليل الإحصائي . توصل الباحث إلى عدد من النتائج من أهمها: أن معدل استخدام للإنترنت بدرجة عالية لدي فئة الشباب ، انتشار الشائعات غالباً ما يكون في وسائل التواصل الاجتماعي ، أكثر الشائعات رواجاً في المجتمع السوداني هي الشائعات الاجتماعية ، انتشار الشائعة في الانترنت لانتشار استخدامه وإدمانه وسط كثير من الناس ، أكثر الأماكن التي تروج فيها الشائعات هما مكان العمل والمناسبات الاجتماعية و من أكثر الوسائل ترويجا للشائعات هو الانترنت. شائعة مرض رئيس الجمهورية تداولت بشكل كبير في الانترنت ووجدت تصديق فوري لها ، من أهم طرق الحد من انتشار الشائعات هو عدم نشر الأخبار غير مؤكدة المصدر . قدم الباحث عدداً من التوصيات من أهمها: نشر الحقائق وعدم اللجوء إلي التعتيم الإعلامي ، العمل على فهم أهداف الشائعة وتحديد خطوات محاربتها ، الاستغلال الأمثل لمواقع الانترنت لفعاليتها في الرد علي الشائعات.