توظيف البرامج التلفزيونية في تعزيز القيم الاجتماعية للشباب الجامعي

اسم الطالب : بدور عبد الوهاب المنير
المشرف : الدكتور:عبد المولى موسى محمد
تاريخ النشر : 2016-01-01
الدرجة العلمية : ماجستير
Abstract

The importance of the study of it from the studies, which focused on the theme of social and moral values of the young university because of its function of bone in the formation of character young man normal, the study also focused on recruiting television programs in promoting these social values for young university, because the media as an important socializing institutions that seriously affect the hearts of the masses and in the composition of their thoughts and attitudes of knowledge and the dissemination of culture. Perhaps one of the main objectives of this study are to identify the large responsibility of television programs in the promotion of social and moral values, as well as of the most important objectives of this study were to identify the importance and benefit of instilling and promoting these social values in maintaining the social fabric through an important segment of society they are young. In order to access the research problem researcher has used the descriptive analytical survey also adopted in the newspaper survey regular and irregular and interviews as tools to gather information this study came in four chapters: Chapter One methodological framework to look second chapter of television programs and strategic dimensions and chapter III, talking about values and social dimensions of youth the fourth chapter dealt with the methodology and procedures for the field study, so the researcher to monitor and analyze data has emerged from this study, a number of results have devoted a researcher and a wide area in the last quarter of the search most important of which is that of satellite channels including Canal Sunrise satellite contribute significantly to to discuss issues of youth to contribute to the social and moral construction by standing on their issues and their problems and provide them with a space of freedom to express their views. This study also presents a set of recommendations including: interest component of university students through a strategic planning working to meet all the needs of young people, pay attention to the institutions of socialization from the family through to the media, and keep up with modern technology, while addressing the effects of globalization and its subordination to the West.

المستخلص

تنبع أهمية الدراسة من أنها من الدراسات التي اهتمت وتناولت موضوع القيم الاجتماعية والأخلاقية للشباب الجامعي لما لها من وظيفة عظمية في تكوين شخصية الشاب السوي، كذلك اهتمت الدراسة بتوظيف البرامج التلفزيونية في تعزيز هذه القيم الاجتماعية للشباب الجامعي وذلك لان الإعلام باعتباره إحدى مؤسسات التنشئة الاجتماعية المهمة والتي تؤثر تأثيراً خطيراً في نفوس الجماهير وفي تكوين أفكارهم واتجاهاتهم المعرفية ونشر ثقافتهم. ولعل من ابرز أهداف هذه الدراسة هي التعرف على المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتق البرامج التلفزيونية في تعزيز القيم الاجتماعية والأخلاقية، كذلك من أهم الأهداف لهذه الدراسة التعرف على الأهمية والفائدة من غرس وتعزيز هذه القيم الاجتماعية في المحافظة على النسيج الاجتماعي من خلال شريحة مهمة من شرائح المجتمع وهم الشباب. وفي سبيل الوصول لمشكلة البحث استخدمت الباحثة المنهج الوصفي المسحي التحليلي كما اعتمدت فيها على صحيفة الاستقصاء والمقابلات المنتظمة وغير المنتظمة كأدوات لجمع المعلومات وجاءت هذه الدراسة في أربعة فصول هي: الفصل الأول الإطار المنهجي للبحث أما الفصل الثاني البرامج التلفزيونية وأبعادها الإستراتيجية والفصل الثالث، يتحدث عن القيم الاجتماعية وأبعادها لدى الشباب أما الفصل الرابع فقد تناول منهج وإجراءات الدراسة الميدانية بحيث قامت الباحثة برصد وتحليل البيانات وقد خرجت من هذه الدراسة بعدد من النتائج أفردت لها الباحثة مساحة واسعة في الفصل الأخير من البحث أهمهما: أن للقنوات الفضائية بما فيها قناة الشروق الفضائية تسهم إسهاماً ملحوظاً في مناقشة قضايا الشباب للإسهام في البناء الاجتماعي والأخلاقي من خلال الوقوف على قضاياهم ومشاكلهم وإتاحة مساحة من الحرية لهم للتعبير عن أرائهم. كما خرجت هذه الدراسة بمجموعة من التوصيات أهمها: الاهتمام بعنصر الشباب الجامعي من خلال تخطيط استراتيجي يعمل على تلبية كل احتياجات الشباب، والاهتمام بمؤسسات التنشئة الاجتماعية ابتداءً بالأسرة ووصولاً إلى وسائل الإعلام، ومواكبة التقنية الحديثة، مع معالجة آثار العولمة والتبعية للغرب.